المشاركات

عرض المشاركات من 2017

انها الاخيره ⏳

صورة
يمكنك ان تتعب ولكن لن تتعب للابد..
يمكنك ان تلهو ولكن قريبا ستمل ..
يمكنك ان تحزن ولكن سياتي يوما وتبتسم..

فانا اقتنع بل واامن ان كل شيئ في هذه الدنيا له نهايه ، فقط اصبر ثم اصبر ثم حاول ان تصبر
وحتي اكون قد اعطيتك حقك كقارئ..
لن يمر اي شيئ في هذه الدنيا دون ان يأخد معه
اجزاء من روحك ، لن يمر دون ان يعري جزء من الوجه القبيح للحياه المزريه
لن يمر دون ان تعرف المعاناه لمروره ....ولكنه سيمر

عندما تتوجع اصرخ ... فقد يكون هذا الوجع الاخير
عندما تلهو استمتع ... فقد يكون هذا المرح الاخير
عندما تصلي اخشع ...فقد تكون هذه السجده الاخيره 😢

احذر بشده!!!! فهو يقترب 😨

صورة
كانت اول تجربه في حياتي من هذا النوع واعلم انها لن تكون الاخيره، فقد رايت لاول مره في حياتي خالي الذي اعرفه حق المعرفه وهو يرتدي هذا الثوب الابيض الملفوف حول جسده باحكام هذا الثوب الذي يسمي الكفن... وهو ملقي علي قطعه من الحديد بداخل المسجد ينتظر حتي يصلي عليه، ونذهب به الي مسواه الاخير 
قطعنا مسافه ليست بقصيره ولاترتقي الي ان اصفها بالطويله حتي وصلنا الي القبر، وفتح القبر...
ودخلوا بالمرحوم وتاخروا بعض الدقائق التي كانت تمر كالساعات ثم خرجوا بدونه!! فتحت التراب وضعوه ورحلوا وتركوه ولو بقوا لن ينفعوه.كان صوت المقرائ ليس بالجيد ولكن كانت الكلمات القرانية هي التي تؤثر علي كل من جاء ليحضر هذا الحدث، الحدث الذي كلما تاملت فيه بكيت وارتعبت،
فيوما ما ساترك وحدي في هذه التربه وفي هذا الظلام "فيا الله كن عونا لي عندما يودعني عندك ويرجعوني اليك.. فوسع قبري يالله، وانيره برضاك عني يالله، وثبتني عند السؤال يارب، وادخلني الجنه بلا سابق حساب او عقاب يارب العالمين 👐"
بتاريخ -31/12/2014ومن بعد هذا التاريخ توالت الدفنات وتولات زياراتي للمقابر تحول خوفي لرعب شديد!!! 
ليس فقط من مراسم الدف…

لا بد ان تعرف... 💔

صورة
احباء رحلوا الي البعيد.. واصدقاء يشغلهم عنا الكثير
ومواقف وحزن وحروب ودماء ودموع ومشاعر...
هذه هي الحياة، تعلم..

تعلم معاني الحياة، تعلم خداعها وما تمتلكه من حيله لتتحكم فيك.. تعلم معني الحياه،وابحث عن نقطه ضعفك!لا تنكر ما انت عليه، لا تنكر انك ضعيف وكسول وهش دينيا واخلاقيا، ولاتدعي ان هذا ليس خطئك.. لاتنكر الحقيقه الواضحة،لا تستقوي بنفسك في مواجهه هذا العبث،
فهي من صنعته!لاتنكر انك وحيد!!

اللامعني ✋

هل تسائلت يوما عن معني حياتك!؟ 
هل خلوت بنفسك في يوم وواجهتها بهذا السؤال!؟ 
لماذا نعيش في هذه الدنيا!!  لماذا نتعب ونعمل وندرس!؟  هل واجهك هذا السؤال من قبل!؟  ام انك ممن يدعون الoverthinking علي السوشيال ميديا وفقط!؟ ....
اذا كنت لا تعبد اله فلماذا تعيش في الدنيا البائسه!؟
لماذا تتعب وتتعلم وتعمل وانت تعلم انك في النهايه ستموت!؟  سوف تغضب مني الان وتقول: ما الذي يقوله هذا المجنون!!!! اني اعبد اله وهو الله الواحد الأحد فسارد عليك بسؤال واضح... هل تصلي!؟ 
لا!؟  اذا انت لاتعبد.. اذا انت ممن وقعوا في منطقه كارثيه من مناطق الحياة... منطقه اللامعني👋